1. الإخوه الكرام , سوف يتم إغلاق الموقع نهاية عام 2018 لعدم وجود اي فريق عمل متفرغ للموقع و إنسحاب فريق الدعم الفني.
    نستقبل طلباتكم و استفساراتكم حول كل ما يخص اللغة الانجليزية دون الحاجة للتسجيل على الرابط التالي:
    http://english4me.net/Forum/index.php?threads/22425/reply

    او راسلنا عن طريق الرابط التالي:
     http://english4me.net/Forum/index.php?misc/contact

تحدث الانجليزية بسهولة

الموضوع في 'النصائح و التوجيهات Consulting Center' بواسطة Mido, بتاريخ ‏17 ماي 2013.

عرض جميع دورات ( مركز الدورات)   عرض جميع دورات ( مركز اليوتوب ) عرض جميع دورات المركز عرض جميع المراكز التعليمية
  1. Mido

    Mido member

    تاريخ الإنضمام:
    ‏7 ماي 2013
    المشاركات:
    29
    عدد المعجبين:
    14
    نقاط الجوائز:
    10
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    مصر
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

    من أكثر النصائح التي يتلقاها من يريد تعلم اللغة الإنجليزية هي (استمع باللغة الإنجليزية بقدر ما تستطيع) ومن الأسئلة الشائعة لدى المتعلمين هي (كيف أستمع وأنا لا أفهم ؟).

    حسناً دعني أقول لك (رغم أني لست متخصصاً في اللغة الإنجليزية وإنما أنقل لك الخبرات التي كسبتها أثناء مشوار التعلم) أن النصيحة في مكانها وصحيحة وأنا أعمل عليها منذ زمن لكن أين الخلل ؟ – الخلل ببساطة هو في إعتقاد من يستمع أن الإستماع (في البداية) للفهم وهذا هو الخطأ وللتوضيح أكثر دعني أوضح لك الأمر بتفصيل.


    افرض أنك تقرأ كتاب عن موضوع معين باللغة العربية فهل لو قرأت معلومة معينة أو أكثر من سطر – هل ذلك سيضمن أن المعلومة ستبقى في ذهنك — الجواب يعتمد على أهمية المعلومة بالنسبة لك لكن ليس كل المعلومات (باللغة العربية) تستطيع ابقائها في ذهنك والسبب في ذلك هو أن للعقل البشر شئ يسمى (المقاومة) وهذا هو مربط الفرس.

    في الغالب وعند دخول معلومة جديدة فإن العقل يقاومها سواء كانت بلغتك الأم أو بأي لغة أخرى لذلك تجد من النصائح في تعلم اللغة هو (تكرار الشئ) – وهذا ما يعلل تكرارك للمعلومات أثناء حفظك عندما يكون لديك إختبار – لأنك عندما تكرر الشئ فأنت تبذل مقاومة معاكسة للعقل – أي تخيل أنك تدفع شئ إلى عقلك وعقلك يدفعه إليك وهذا يتم من خلال التكرار وبعد فترة (يستسلم العقل) ويتقبلها ويحتفظ بها بأمر الله إلى الأبد ويسهل عليه إسترجاعها.

    من هذا المبدأ فإن الهدف الأساسي من الإستماع لمقطع إنجليزي ليس فهمه في البداية وإنما (تقليل مقاومة العقل وإضعافه على تقبلها) وعندها يستطيع العقل أن يلتقط الكلمات الإنجليزية السريعة وهذه أول مرحلة — ثم يليها مرحلة الفهم – بكلام أخر فإن العلماء والمتخصصين يعتمدون طريقة تسمى Input-Based في تعليم اللغة الإنجليزية وهي تعتمد على الإستماع والقراءة بحيث تستمع إلى مقطع لا يتجاوز الخمس دقائق لأكثر من مرة أي تستمع له 20 أو حتى 50 مرة لنفس المقطع وعندها ستجد أن عقلك ضعف أمام ذلك المقطع ومن هنا ستكتسب الكلمات و العبارات وبعدها يمكنك التعرف على المعاني.

    والآن دعني ألخص لك الموضوع في نقاط.

    1- يقسم العلماء المهارات الأربعة في الإنجليزي إلى تصنيفين Input و Output بحيث يضعون مهارتي Reading و Listening في قسم Input ومهارتي Writing و Speaking في قسم Output ويقولون : كيف ستعطي Output وليس لديك Input ؟ وهذا يعلل التركيز على الإستماع والقراءة فقط في البداية والتي بدورها ستعطيك القدرة على اعطاء المخرجات Output أي كثرة الإستماع والقراءة تمكنك من التحدث والكتابة. – وهذا يعلل أيضاً تعلم الكثير من الناس لغات مختلفة دون السفر إلى دول بعينها أي تعلموها من المنزل.


    2- استمع لمقطع واحد من اختيارك على اليوتيوب مثلاً لمدة ثلاثة أيام أو أسبوع (ولا تستعجل) وكرره لأكبر قدر ممكن لأن الهدف هو اضعاف المقاومة وبعد فترة ستجد أن لديك القدرة على اصطياد الكلمات السريعة حتى لو كان المتحدث أمريكي أو كندي أو بريطاني.

    3- من خلال المقطع الواحد ستتعلم النطق لكلمات كثيرة.

    4- كلما استمعت أكثر كلما زاد تقبل عقلك للغة الإنجليزية.

    5- بعد أن تضعف مقاومة عقلك للمقطع الذي تستمع إليه ستجد نفسك لديك القدرة على تكرار نفس العبارات التي ظهرت في المقطع وهذا هو الهدف الأساسي من الإستماع بحيث تستطيع قول الكلمات والعبارات (دون أن تفكر فيها) حتى لو لم تفهمها حالياً.

    6- يفضل البعض البحث عن مقاطع الفيديو التي يأتي معها نص للكلام المسموع بحيث ترى الكلمات وهذا يساعدك على التعرف على الكلمات.

    7- ترجم كلمتين أو ثلاثة يومياً من نفس المقطع واستمع ولا يهم لو أمضيت أسبوع في مقطع واحد لأنك لو ترجمت ثلاث كلمات يومياً واستمعت فإنك ستخلص إلى 21 كلمة في ذلك الأسبوع – ولكن لا تترجم من بداية الإستماع وإنما يفضل الترجمة بعد تكرار لا يقل عن 10 أو 15 مرة.

    8- ابحث عن المقاطع التي تحبها فمثلاً إذا كنت تحب البرمجة ابحث عن مقاطع لمبرمجين يتحدثون أو إن كنت تحب السفر والسياحة ابحث عن مقاطع تتحدث عن نفس الموضوع لأنك في حال استمعت لمواضيع تحبها فإن الرغبة ستسرع من عملية التعلم.

    9- يفضل أن تستمع إلى أربع مقاطع في الشهر تكون مدتها من 3-5 دقائق وعندها سيكون حصيلة الكلمات لديك عالية.

    10- يفضل حفظ العبارات Phrases بحيث تحفظ الكلمة في عبارة بدلاً من حفظها لو حدها.

    11- لا تركز على الفهم وانسى أمره للأبد لأنه سيأتي (بشكل طبيعي) مثلما تعلمت لغتك الأم.

    12- من الأشياء العجيبة في هذا الأسلوب هو رؤيتك للنتائج بشكل سريع.



    من أشهر المواقع التي تعلم بإستخدام Input-Based System هو Effortless English System – Effortless English Newsletter ولديهم برنامج مدفوع للإستماع قيمته حوالي 97 دولار وهو يعمل بنفس الأسلوب بحيث يوفر لك المقاطع الصوتية و الملفات النصية للمقاطع ويسير معك بالتدريب في برنامج ممتاز وأنا عني أعمل عليه من سنوات ومجرب ويستحق (إياك أن تحاول تحميله من النت مجاناً لأنه ليس مجاني والعلم لايؤخذ بحرام).

    ومن المواقع التي تتحدث عن موضوع Input-Based System وكيفية التعلم فيه وهو ثري بالمقالات هو Antimoon: How to learn English effectivelyوأنصحك بمتابعته. بالإضافة إلى كل هذه المصادر يوجد مصدر مهم لأبحاث علمية في مجال يسمى Total Physical Response وبإمكانك القراءة عنه هنا وهو يخدم نفس الأغراض في تعلم اللغات ومحاكاة طريقة تعلم الأطفال للغات TPR World.

    نقطة مهمة أود الإشارة إليها في هذا الصدد - وهي القراءة فهي من المدخلات – لذلك لا تحاول من البداية قراءة كتب أو حتى فصول واكتفي بقراءة صفحة واحدة صغيرة يومياً أو حتى خمس أسطر (وكررها) وبعدها اختر كلمتين أو ثلاثة وترجمها واستخدم مواقع مثل Dictionary.com - Free Online English Dictionary للتعرف على النطق الصحيح للكلمات.

    خلاصة القول : بعد توضيح كل هذه الأمور لك – فإن الهدف من هذا النظام هو مساعدتك على (التحدث) أي التركيز يكون على هذه المهارة ولذلك أفضل نصيحة والسر وراء تحدث اللغة الإنجليزية أو أي لغة أخرى هو (استمع استمع استمع اقرأ اقرأ اقرأ) و (كرر ما تسمع كرر ما تسمع كرر ما تسمع) وبعد ضعف مقاومة العقل لديك للمقطع الذي تستمع إليه فكر في ترجمة بعض الكلمات واستمع للمقطع الواحد لمدة لا تقل عن أسبوع لأني أرى ذلك أفضل والخيار لك — ومايميز هذا الأسلوب أنك تستطيع الإستماع وأنت في السيارة وأنت تعمل على الكمبيوتر وأنت تعمل – لذلك حاول اقتناص أوقات الفراغ البسيطة مثل انتقالك من المنزل للعمل صباحاً فيكفي وجود جوال فيه مقاطع صوتية وسماعة أذن وستجد النتائج بإذن الله خلال فترة بسيطة – وهذا مالدي الآن فإن أخطأت فمن نفسي والشيطان وإن أصبت فمن الله عز وجل وللحديث بقية — بالتوفيق
    أعجب بهذه المشاركة Mr.Al7arbi
  2. adm mosa

    adm mosa member

    تاريخ الإنضمام:
    ‏17 ماي 2013
    المشاركات:
    1
    عدد المعجبين:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
  3. Mido

    Mido member

    تاريخ الإنضمام:
    ‏7 ماي 2013
    المشاركات:
    29
    عدد المعجبين:
    14
    نقاط الجوائز:
    10
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    مصر
    العفوووو
  4. ياسمين

    ياسمين member

    تاريخ الإنضمام:
    ‏21 مارس 2013
    المشاركات:
    21
    عدد المعجبين:
    4
    نقاط الجوائز:
    10
  5. blossom

    blossom active member

    تاريخ الإنضمام:
    ‏16 إبريل 2013
    المشاركات:
    110
    عدد المعجبين:
    26
    نقاط الجوائز:
    40
    الوظيفة:
    student
    this is really good thanks 4 sharing
  6. jaber35

    jaber35 member

    تاريخ الإنضمام:
    ‏15 إبريل 2013
    المشاركات:
    3
    عدد المعجبين:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
    very useful
    thank you so much
  7. kha

    kha member

    تاريخ الإنضمام:
    ‏20 ديسمبر 2013
    المشاركات:
    60
    عدد المعجبين:
    3
    نقاط الجوائز:
    20
    شكرا علي الجهد المميز
  8. brahim02

    brahim02 member

    تاريخ الإنضمام:
    ‏13 فبراير 2014
    المشاركات:
    16
    عدد المعجبين:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
    شكرا على المعلومة

مشاركة هذه الصفحة